maytsport » 3 أسباب حرمت منتخب كرواتيا من التتويج الأول بكأس العالم

3 أسباب حرمت منتخب كرواتيا من التتويج الأول بكأس العالم

20180716120042042
تعاطف الكثير من مشجعى كرة القدم مع المنتخب الكرواتى بعد خسارتهم امام المنتخب الفرنسى 4-2 بنهائى كأس العالم، لاسيما بعد المشوار الحافل لرفاق لوكا مودريتش نحو النهائى وتقديم كرة قدم ممتعة، ولكن فى النهاية ابتسمت كرة القدم لصالح الديوك الذى لعب عنصر الخبرة دورا كبيرا فى فوزهم باللقب للمرة الثانية فى التاريخ.

فى السطور التالية نرصد لماذا خسرت كرواتيا امام فرنسا فى النهائى ..

1- قلة خبرة كرواتيا وارتكاب الأخطاء الساذجة
72689-اخطاء-ساذجة-من-جانب-منتخب-كرواتيا-فى-المباراة
اخطاء ساذجة من جانب منتخب كرواتيا فى المباراة

يعاني المنتخب الكرواتي الذى وصل لاول مرة إلى نهائى كأس العالم من قلة خبرة المباريات الكبيرة، وهو ما جعل لاعبيه يرتكبون خطأين رجحوا كفة الخصم، الاول عندما سجل ماريو ماندزوكيتش هدفا فى مرماه، والثاني ارتكاب إيفان بريسيتش ركلة جزاء ساذجة بعد تعمده لمس الكرة بيده وهو ما جاء منها الهدف الثاني، هذين الخطأين كانا كفيلين فى إهداء فرنسا اللقب، حيث بدونهما كانت المباراة ستنتهى 2-2 وسيتم الاحتكام لوقت اضافى.

2- زمام المبادرة.. فرنسا تتفوق
45925-عنصر-الخبر-كان-مع-المنتخب-الفرنسي
عنصر الخبر كان مع المنتخب الفرنسي

المباريات النهائية لها تكتيكها الخاص الذى يختلف كليا عن بقية المباريات طوال البطولة، وهو الأمر الذى لم يجيده زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا الذى خاض المباراة بنفس طريقة المباريات الماضية فى البطولة، وآخذ المنتخب الفرنسي زمام المبادرة وبدأ بالتسجيل مبكرا من خلال الضغط المتواصل ولم يهدأ الديوك حتى أثناء تقدمهم، مع تدافع المنتخب الكرواتي فى الشوط الثاني إلى الأمام من أجل التعادل وهو ما ترك فجوة كبيرة بين خط الوسط والدفاع، استغلها بول بوجبا ومبابي وجريزمان.

3- اختفاء تام لخط وسط كرواتيا
40621-ثنائى-كرواتيا-لم-يقدموا-المنتظر
ثنائى كرواتيا لم يقدموا المنتظر

لعب خط وسط منتخب كرواتيا بقيادة الثنائى الرائع لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش دورا كبيرا فى وصول كرواتيا إلى المباراة النهائية، ولكنهم لم يقدموا المنتظر أمام فرنسا على عكس المعتاد، حيث احتاج المنتخب الكرواتي للضغط المستمر من أجل إدراك التعادل وفى نفس الوقت تطبيق التحفظ الدفاعى منعا للهجمات المرتدة، وقد فشل ثنائى منتخب كرواتيا فى تطبيق الأمرين، خاصة الشق الدفاعى الذى كان كارثيا فى هجمات فرنسا المرتدة التى جاء منها الهدفين الثالث والرابع.



أضف تعليقك