maytsport » الجامعة الملكية المغربية للريكبي تعقد جمعها العادي و غير العادي للموسم الرياضي 2107 و2018 بوجدة

الجامعة الملكية المغربية للريكبي تعقد جمعها العادي و غير العادي للموسم الرياضي 2107 و2018 بوجدة

IMG-20181028-WA0076 20181028_111230 متابعة من وجدة:عباس عيادة
احتضت قاعة النسيج الجمعوي بوجدة يوم الأحد 28 اكتوبر2018 الجمع العام العادي و الغير العادي للجامعة الملكية المغربية للريكبي للموسم الرياضي 2018/ 2017 وترأس الجمع العام الحاج الطاهر بوجوالة رئيس الجامعة إلى جانب كل من ممثل وزارة الشباب و الرياضة و ممثل اللجنة الاولمبية الوطنية و ممثل الاتحاد الإفريقي و جمعيات قدماء و لاعبي و رؤساء الريكبي بالمغرب كما حضر الجمع العام 33 نادي علما إن إدارة الجامعة قد راسلت 40 نادي حسب ما صرحت به خلال الجمع العام .
فبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تطرق الجمع العام إلى نقط جدول الجمع العام السنوي العادي و المتمثلة في
كلمة رئيس الجامعة التي انصبت حول أفاق رياضة الريكبي و كيفية الارتقاء بها في أفق تمثيلية مشرفة على المستوى الوطني و الإفريقي و الدولي .
بعد ذلك اعطيت الكلمة إلى الكاتب العام الذي تناول قراءة ما جاء خلال الجمع العام السنة الماضية .
-كما تمت مناقشة التقريرين الأدبي الذي تم التصويت عليه بالإجماع أما التقرير المالي فقد صوت عليه الجميع، باستثناء 9اعضاء رفضوه.كما سجل ممثل الاتحاد الإفريقي ملاحظته المتمثلة في عدم إدراج 200مليون سنتيم في التقرير التي يتم رصدها من طرف الاتحاد
-النقطة الموالية كانت تتعلق ب بالتداول في مشروع ميزانية السنة المالية الموالية التي اخدت وقتا كبيرا تمت خلاله ملاحظات من طرف ممثلي الأندية و المسؤولين داخل المكتب الوطني والتي كان مجموعها 000.00 44 7 6 حيث اجمع الكل على إضافته في الميزانية لتنمية هده الرياضة و التركيز على الجانب التكويني و تأهيل بعض الملاعب خاصة ملعب مدينة مراكش و الدفع و الارتقاء بالمشاركة النسوية و منافسة الفريق الوطني .
ممثل اللجنة الاولمبية استحضر الخطة المعتمدة من طرف هده الهيئة بإعطاء إمكانيات مادية من اجل احتضان مختلف الرياضات التي من الممكن تحقيق من خلالها نتائج على مستوى الألعاب العربية .
من جهته اكد ممثل وزارة الشباب و الرياضة على أن الرياضة أخلاق وحث على حمايتها و تشجيع الممارسين و تاطيرهم و تكوينهم .
انا بالنسبة لنقطة التشطيب على احد الأعضاء أو طرده كانت نقطة ساخنة اختلفت الآراء حول تطبيقها و التي كانت منعطفا ليس سهل التنفيد في الظرف الحالي نظرا لعدة اعتبارات حيث ان البعض كان يدفع في اتجاه تطبيق القرار حفاظا على أخلاقيات الرياضة .
وفي الأخير بقيت معلقة .
-كما تمت مناقشة قبول أعضاء جدد بعد دراسة ملفاتهم من طرف اللجنة المختصة و التي من خلالها ستصبح الجامعة مكونة من أربعة عصب .
-دراسة بعض الاقتراحات و الرغبات المقدمة إلى الجمع العام من طرف أعضائه تمثلت في طلب المنفعة العامة .
الفترة الموالية كانت للجمع العام السنوي الغير العادي والتي جدول أعمالها كان يضم نقطة واحدة و هي المصادقة على بعض التعديلات في النظام الأساسي و الأنظمة العامة للجامعة الملكية المغربية للركبي .
في الختام رفعت برقية ولاء و إخلاص إلى السدة العالية بالله الملك محمد السادس .



أضف تعليقك