maytsport » نادية بن أعلي : كاريزما الإدارية و الاجتماعية بإمتياز.

نادية بن أعلي : كاريزما الإدارية و الاجتماعية بإمتياز.

jl0a3186-864547009

أحمد ماغوسي

لا أقصد من وراء هذا المقال أن ألمع صورة السيدة نادية بن أعلي الكاتبة العامة لوزارة الشباب و الرياضة أو أذكر مناقبها أو أعدد أفضالها على القطاع و لكن القصد هو نشر ثقافة الإعتراف، التي لفظت أنفاسها في مجتمعنا الذي أصبح يتتبع إلا الأفراد و نقاءصهم ، و لا يتوانى في نشرها دونما تمحيص أو تدقيق ،بل تكون في أغلب الأحيان مجرد إشاعات يراد بها باطل ، كما ان هنا شخصيات تستحق التشجيع و التنويه على ما تقدمه من نبل و عطاء دون أن تنتظر الشكر او الجزاء من احد، وفي هدا الإطار نود الحديث عن شخصية ” نادية بن أعلي ” و التي هي أصلا في غنى عن الحديث، لما اقترن به اسمها من قوة الفعل و التأثير على الواقع و روح التواصل و المبادرة في الإصلاح الإداري و الاجتماعي لفائدة عموم موظفي القطاع .
فمند التحاقها بوزارة الشباب و الرياضة ككاتبة عامة في شهر مارس من سنة 2018 وهوالتاريخ الذي شكل منعطفا في طريقة تدبير و تسيير دواليب الإدارة المركزية و جميع المرافق العمومية التابعة للقطاع عبر سن سياسة الإنفتاح و الحكامة المالية مع الحث على ترشيد النفقات سواء على المستوى المركزي أو المصالح الخارجية كما أعطت أهمية كبرى للعنصر البشري عبر برمجة بمعية مديرية الموارد البشرية مجموعة من الدورات التكوينية لأطر القطاع و بالملتحقين الجدد بغية تحسين العطاء و تجويد المردودية .
لكن ما يلفت النظر في توجه السيدة نادية بن أعلي هو حرصها الشديد في الاعتناء بموظفي القطاع مما يفسر بجلاء مبادراتها الاجتماعية و الانسانية التي استحسنها عموم الموظفين بدأ بفتح المجال أمام الموظفات و الموظفين ذوي الدخل المحدود بالاستفادة المجانية من الاصطياف العائلي بمراكز و شاليهات مجهزة بكل التجهيزات الضرورية ،كدلك أعطت لدوري رمضان في كرة القدم لفائدة الموظفين صبغة وطنية وأصبحت المنافسة تهم جميع المديريات الجهوية عبر مشاركة المديريات الإقليمية لكل جهة على حدة ، فضلا على تنظيم دوري وطني في كرة السلة لفائدة نساء القطاع ، كما كان لها الدور الفعال الى جانب مؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة موظفي وزارة الشباب و الرياضة ، في تنظيم رحلة للديار المقدسة لفاءدة 40 موظفة و موظف بأثمنة تفضيلية لمدة 10 أيام من 14 إلى 24 ديسمبر 2018 وهي البادرة المحمودة التي تعد سابقة في تاريخ وزارة الشباب و الرياضة .
ولم يقف مسلسل المبادرات الاجتماعية و الانسانية للسيدة الكاتبة العامة عند هذا الحد، بل شمل كدلك توفير السكن و التغدية لجميع الموظفات و الموظفين من مختلف المديريات عبر التراب الوطني و الذين اجتازوا اختبارات الكفاءة المهنية في مختلف الشعب ، هدا دون إغفال تكريمها للعنصر النسوي بالقطاع في حفل بهيج بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، إعترافا بخدماتهن و تضحياتهن في مختلف مجالات إهتمام الوزارة.

ووعيا منها بأهمية تحفيز الموارد البشرية وتشجيعها على بدل قصارى المجهودات و التفاني في العمل و المثابرة مع تحسين و تجويد الخدمات التي تقدمها للمواطنين المغاربة ،عملت السيدة نادية بن أعلي على تخصيص تعويضات جزافية لعموم الموظفين على مختلف درجاتهم الإدارية أسوة ببعض القطاعات العمومية ، كما أنها منكبة على تسوية ملف الاطر المساعدة في مفاوضات مع وزارة المالية وهو الملف الذي ينتظر تسويته بفارغ الصبر مجموعة من الأطر التي تعمل بجد في رقي و تجويد خدمات القطاع بمختلف مؤسساته .
وجدير بالذكر أن تنصيب السيدة نادية بن اعلي ككاتبة عامة لوزارة الشباب و الرياضة تم يوم الأربعاء 28 فبراير 2018 بعدما تمت المصادقة على تعيينها خلال المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 22 فبراير 2018 طبقا لأحكام الفصل92 من الدستور، حيث ترأس هذا الحفل السيد راشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة بحضور السيدات والسادة رؤساء الأقسام والمصالح بالإدارة المركزية.



أضف تعليقك