maytsport » ضربات الجزاء الترجيحية تاهل الرجاء الى ربع نهائي كاس زايد للاندية البطلة

ضربات الجزاء الترجيحية تاهل الرجاء الى ربع نهائي كاس زايد للاندية البطلة

1421e0eadd7a87c5eecb7f745b040c3e.0
أحمد ماغوسي
تمكن فريق الرجاء الرياضي من تحقيق نتيجة الفوز امام ضيفه النادي الاسماعيلي المصري بعد الاحتكام للضربات الترجيحية بواقع أربعة اهداف مقابل هدفين في مباراة مثيرة و قوية جمعت بينهما مساء اليوم الثلاثاء 11 دجنبر2018 على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء برسم مباريات إياب دور الستة عشر لكأس زايد للأندية الابطال ، علمًا بأن مباراة الذهاب انتهت فى الإسماعيلية بالتعادل السلبى.
ودخل فريق الرجاء الرياضي خلال الشوط الأول بتشكيل 4-4-2 فيما اعتمد مدرب الفريق الاسماعيلي جورفان فييرا تشكيل4-2-3-1-

فمند الدقيقة الرابعة ظهرت عزيمة الرجاء في تسجيل هدف مبكر حيت قاد اللاعب رحيمي هجمة خطيرة للرجاء توجت بقدفة قوية لهدا الاخير تصدى لها فوزي حارس الإسماعيلي ثم أبعدها الدفاع.
الدقيقة 8 و انفراد لسفيان رحيمي لاعب الرجاء هيأ الكرة على يمينه ثم سدد قذيفة لكن تمر فوق العارضة إلى خارج الملعب ، يرد عليها الفريق الاسماعيلي بهجمة خطيرة في الدقيقة 10 من جهة اليسار وتسديدة قوية لكن تصدى لها الدفاع وأبعدها إلى وسط الملعب.
الدقيقة 12 يتمكن الحافظي من اختراق دفاع الإسماعيلي من جهة اليمين ولكن تدخل دفاع الدراويش حال دون ترجمة هذه المحاولة الى هدف حقيقي وأبعد الكرة إلى ركنية لصالح الرجاء ، دقيقتين بعد ذلك وعلى اثر مرتد هجومي ، الحافظي يمرر كرة بينية إلى نياسي الذي استلم الكرة وسددها مباشرة لكن قدفته تمر فوق العارضة إلى خارج الملعب.
واعتمد فريق الاسماعيلي على تشكيل دفاعي متقدم مع القيام من حين لآخر على الهجمات المرتدة و عرفت الدقيقة 16 هجمة قوية بعد تمريرة عرضية من عبد الرحمن مجدي لاعب الإسماعيلي من جهة اليمين نحو المعترك لكن إنبرى لها دفاع الرجاء وأبعدها إلى وسط الملعب، ثاني تهديد حقيقي و خطير للدراويش في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول وبعد خطأ فادح لدفاع الرجاء تصويبة قوية من شكري نجيب من على حدود منطقة جزاء الرجاء مرت فوق العارضة مرمى الحارس بوعميرة، هذا الأخير يتمكن من إبعاد الكرة بقبضة يديه بعد تمريرة طويلة داخل منطقة الجزاء لصالح الإسماعيلي لكن التدخل القوي لسعد الجزيري لاعب الإسماعيلي يسقط الحارس بوعميرة مصابا ليتلقى العلاجات الطبية .
وموازاة مع مجريات المباراة تعيش المدرجات أجواء جماهيرية رائعة وتشجيع متواصل من الجماهير الرجاوية المنتشية بلقب الكونفدرالية الإفريقية، ولسان حالها تحفيز قوي لعناصر الرجاء من أجل تحقيق الفوز و بالمقابل سجل أداء جيد للغاية من لاعبي الدراويش في الدقائق السابقة وضغط هجومي على دفاع الرجاء ، فيما إلتجا الرجاء الى القيام بتمريرات قصيرة بين أقدام لاعبيه في منتصف ملعبهم الدفاعي رغبة منهم في أمتصاص حماس لاعبي الدراويش.
الدقيقة38 فرصة خطيرة ضائعة على الرجاء بعد كرة عرضية من جهة اليمين قابلها سفيان رحيمي بتصويبة إنبرى لها ببراعة محمد فوزي حارس الدراويش .
مع بداية الشوط التاني ، عرضية من جهة اليسار لصالح الإسماعيلي تتوج برأسية حسنى عبدربه لكنها تمر بعيدة تماما عن المرمى.
د :49 زكريا حدراف أرسل عرضية من جهة اليمين أبعدها باهر المحمدي إلى ركنية من جهة اليمين.
د: 55 رحيمي يضيع فرصة تسجيل هدف السبق بعد توصله بتمريرة مركزة من رجل زكرياء حدراف وسط مربع العمليات، لكن التسرع في القدف حال دون ترجمة هذه المحاولة الى هدف محقق ، ما تبقى من عمر الشوط الثاني عرف عدة محاولات من مهاجمي الرجاء لم تكلل بالنجاح خاصة من طرف رحيمي و الحافظي و ياجور، بعدما فرضوا ضغطا قويا على خط دفاع الاسماعيلي في ربع ساعة الاخيرة من زمن المباراة ، لتعلن صافرة الحكم على نهاية المباراة بالتعادل السلبي والاحتكام إلى الضربات الترجيحية والتي ابتسمت أخيرا لفريق الرجاء الرياضي بواقع 4 مقابل 2 ، وبهدا الانتصار يتمكن الرجاء من التأهل الى دور الربع نهائي من فعاليات كأس زايد للأندية الأبطال الذي تبلغ قيمته المالية 6 ملايين دولار.



أضف تعليقك