maytsport » سطات.. مبادرة لدعم و تأهيل الأطفال في وضعية إعاقة واسرهم عن بعد لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

سطات.. مبادرة لدعم و تأهيل الأطفال في وضعية إعاقة واسرهم عن بعد لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

20200416_145409
في ظل ما يعيشه المغرب كباقي دول العام من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 وما يخلفه من ضحايا وخسائر، و تماشيا مع الإجراءات الاستباقية التي قام بها المغرب تحت الريادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، و لكون فئات الأشخاص في وضعية إعاقة، النساء في وضعية إعاقة، و الأطفال في وضعية بالمناطق البعيدة، بالإضافة الى الأشخاص المسنين، كل هذه الفئات في وضعية هشة يعتبرون الأكثر تعرضا للعدوى، و أمام الوضع الاستثنائي لتوقيف جميع عمل جميع مراكز تأهيل هذه الفئة للتصدي لهذا الوباء، عملت الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي على اعداد هذه المبادرة للأخذ بعين الاعتبار قدرات واحتياجات ذوي الإعاقة جميعا، و اعداد برامج لمواصلة تلقي هذه الفئة جميع الخدمات التأهيلية، و العلاجية، حفاظا على تطور مهارات الأطفال و الحفاظ على المكتسبات التي تم استثمارها لتأهيل هذه الفئة، بالإضافة الى الدعم النفسي و الارشاد الاسري لأسر الأطفال في وضعية إعاقة، وتعتبر هذه المبادرة النابعة من العمل المتواصل للشبكة الوطنية، و خبرتها لتطوير الخدمات التي تقدمها للأشخاص في وضعية إعاقة و اسرهم خصوصا في المناطق البعيدة و في وضعية هشة و صعبة للحصول على الخدمات العلاجية، و ملاءمتها مع الوضعية الحالية الطارئة التي يعيشها المغرب من انتشار فيروس كوفيد19، من خلال اطلاق مبادرة الخدمات عن بعد.
و تهدف هذه العملية الى تقديم الخدمات التأهيلية العلاجية و التوجيه عن بعد عبر منصات التواصل الحديثة، و تقديم الدعم النفسي لأسرهم، طيلة فترة الظرف الاستثنائي الذي يعيشه المغرب للحجر الصحي.

و ذلك من خلال الخدمات التالية:
خدمات الترويض الطبي عن بعد.
و خدمات العلاج النفسي الحركي عن بعد.
وخدمات تقويم النطق عن بعد.
و خدمات التوجيه و الارشاد النفسي للأسر عن بعد.
وخدمات تثقيف أمهات الأطفال في وضعية إعاقة عن بعد، هذا بالاضافة إلى التعبأة البشرية لعاملي التأهيل المجتمعي و الأطر المختصة المتطوعة بتوفير 100 مختص في الخدمات العلاجية و التأهيلة سيشرفون على تقديم الخدمات عن بعد. و 70 عامل لبرنامج التأهيل المجتمعي مؤهل. و 60 جمعية شريكة، والتي تستهدف تغطية 10 جهات مجالية على الصعيد الوطني
و تغطية اكثر من 38 إقليم ترابي على صعيد الجهات المستهدفة.
و التعبئة المحلية لاكثر من 180 من المختصين و عاملي التأهيل المجتمعي لتقديم خدمات بطرق حديثة و بجودة عالية لفائدة 4000 شخص في وضعية إعاقة و اسرة، المستهدفين من الخدمات.
و انجاز قاعدة بيانات مهمة للخدمات المقدمة عن بعد والمستفيدين، في افق اعداد برنامج معلوماتي لجمع المعطيات و دراستها.



أضف تعليقك