maytsport » المغربية للاعلاميين الرياضيين تستنكر الاعتداء الشنيع الذي تعرض له الطاقم الصحفي لقناة الأمازيغية.

المغربية للاعلاميين الرياضيين تستنكر الاعتداء الشنيع الذي تعرض له الطاقم الصحفي لقناة الأمازيغية.

20200509_044437

استنكرت الجمعية المغربية للإعلاميين الرياضيين في بلاغ لها الاعتداء الشنيع الذي تعرض له الطاقم الصحفي لقناة الأمازيغية المكون من الزميلين: سعاد واصف ومحمد بوالجيهال أثناء تغطيتهما للجهود القائمة من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا، وفق الشروط المهنية المنصوص عليها وبكل ما يقتضيه الواجب الوطني من تضحية وإخلاص. 
واستنكر البلاغ الذي يتوفر الموقع على نسخة منه ما اعتبره تراجعا خطيرا عن المكتسبات التي تحققت في مجال العمل الصحفي، تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة ،واعتبرأن هذا الاعتداء يجسد نية التضييق على العمل الصحفي وزرع الخوف والقلق في المشهد الصحفي المهني، علما أن مهمة الطاقم الصحفي للقناة كانت تروم تسليط الضوء على مدى وفرة المواد الاستهلاكية في مدينة تيفلت خلال هذا الشهر الفضيل الذي تزامن مع الحجر الصحي.
واضاف البلاغ ان رجل السلطة قد رمى جانبا واجباته كرجل سلطة وعنصر تنمية، وأصر على ممارسة دور آخر حين هاجم الطاقم التلفزي بصراخ هيستيري مطالبا بتوقيف التصوير، ومدعيا أنه لا سلطة فوق سلطته، بل إن غارته تميزت بالتهديد لكل مكونات الجسم الصحفي ضاربا عرض الحائط المفهوم الجديد للسلطة في واضحة النهار وأمام شهود عيان، بل إن القائد مارس شططا عفا عنه الزمن حين وجه بلا استحياء صفعات للصحفية وخلف كدمات في جسد المصور.
وختم البلاغ الذي وقعه رئيس المغربية للاعلاميين الرياضيين باسم المجموعة الصحفية السيد حميد البويحياوي بانه أمام هذا الفعل الخطير: نطالب في المغربية للإعلاميين الرياضيين من وزارة الداخلية بوضع حد للتنكيل الذي مورس على زميلينا في قناة الأمازيغية، وفتح تحقيق معمق في النازلة، كما نعرب عن مخاوفنا حيال هذا المنزلق الذي جعل من قائد تيفلت أحد صيادي حرية الصحافة.



أضف تعليقك