maytsport » (لا ليغا) تعود مجدداً وسط منافسة مفتوحة على اللقب والمقاعد الأوروبية وصراع الهبوط

(لا ليغا) تعود مجدداً وسط منافسة مفتوحة على اللقب والمقاعد الأوروبية وصراع الهبوط

LaLiga LogoAR_LaLiga Santander Matchday 28Cámara estadio

تعود منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني “سانتاندير” بعد طول انتظار هذا الأسبوع، وذلك مع سعي برشلونة متصدر الترتيب للحفاظ على الفارق الذي يفصله عن ريال مدريد في السباق نحو اللقب، وتقام مواجهات الديربي في إشبيلية وفالنسيا ومقاطعة الباسك، وسط جدول مباريات سيكون مزدحماً وحافلاً بمباريات دون توقف يومياً.
وتصدر برشلونة ترتيب (لا ليغا) بفارق نقطتين حينما اضطرت كرة القدم للتوقف في منتصف مارس الماضي بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، بعد أسبوع فقط من خسارتهم أمام غريمهم ريال مدريد في الكلاسيكو الذي انتهى بفوز “الملكي” على ملعب سانتياغو برنابيو بنتيجة 2-صفر.
ومع إقامة الجولات ال11 المتبقية بسلسلة من المباريات المتتالية لإنهاء موسم 2019-2020 بتاريخ 19 يوليو المقبل، فإن جميع الفرق بغض النظر عن موقعها في مقدمة أو مؤخرة الترتيب لديها فرصة للعب على أمر ما، وتتنافس الأغلبية على المقاعد المؤهلة للمسابقات الأوروبية أو للهروب من مناطق الهبوط.
ستكون أول مباراة عند عودة المنافسات ليلة يوم الخميس حينما يستضيف إشبيلية في معقله غريمه ريال بيتيس، وهي مباراة تعد دائماً بالشغف والإثارة، وتشارك الفريقان الانتصارات و13 هدفاً في آخر مباراتين فقط أقيمتا على ملعب إشبلية رامون سانشيز-بيزون.
ويعود برشلونة إلى المنافسات مساء يوم السبت المقبل بمواجهة مايوركا صاحب المركز الثامن عشر، ويأمل متصدر ترتيب هدافي الدوري ليونيل ميسي المشاركة في اللقاء رغم مشاكل الإصابة التي تم الإعلان عنها، وكان أيقونة “البلوغرانا” سجل هاتريك ليعود فريقه بالفوز على مايوركا بنتيجة 5-2 في شهر ديسمبر الماضي.
ويفترض أن يكون إيدين هازارد وماركو أسينسيو جاهزان للمشاركة مع ريال مدريد مرة أخرى – لاعبان كان يعتقد أن موسمهما انتتهى قبل الوباء بدرجة أكثر أول أقل- حينما يلتقي مساء يوم الأحد المقبل مع إيبار على الملعب المنزلي المؤقت الجديد، الملعب الصغير والحديث “ألفريدو دي ستيفانو” الخاص بالتدريبات.

يتواصل طموح خيتافي بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه حينما يسافر إلى غرناطة، وحقق خيتافي الفوز في ثلاث من آخر أربع مباريات خارج الديار قبل التوقف، فيما جمع غرناطة 10 من أصل آخر 12 نقطة متاحة على ملعبه.
ويستضيف فالنسيا بعد ذلك جاره ليفانتي في مواجهة ديربي مدينة فالنسيا، وهو يتطلع لمواصلة سلسلة 15 مباراة دون خسارة على في منزلهم المحصن استاد ماستايا، وحقق فالنسيا الفوز في مواجهة الديربي الأولى هذا الموسم بنتيجة 4-2 في شهر ديسمبر الماضي، لكن ليفانتي نجح في صدم ريال مدريد وبرشلونة في أكثر نتائج الموسم الغير متوقعة.
وستكون أولى مباريات يوم السبت المقبل بين إسبانيول صاحب المركز الأخير الذي يستضيف ديبورتيفو ألافيس، وهي مواجهة حافلة بالمشاعر بالنسبة لمدرب إسبانيول أبيلاردو فيرنانديز الذي قضى موسمين ناجحين كمدرب مع ألأفيس حتى الصيف الماضي.
وبعد ذلك يلتقي سيلتا فيغو مع فياريال الطامح لمقعد أوروبي، وهي مواجهة تعد بالتشويق للمتابعة، حيث كان هناك 14 هدفاً في آخر أربع مواجهات بين الفريقين في الدوري، فيما حقق سيلتا الفوز في آخر ثلاث مواجهات تحديداً.
وتشهد أمسية يوم السبت المقبل، لقاء بين ليغانيس الخامس عشر الذي يستضيف ريال بلد الوليد فيما يبدو إنها مباراة حاسمة بين فريقين يتطلعان لتحقيق بداية إيجابية فيما يبدو إنه صراع من الهبوط على مدار المباريات ال11 المقبلة.
وتنطلق مواجهات يوم الأحد المقبل وقت الغداء حينما يلتقي أتلتيك بلباو على ملعبه مع أتلتيكو مدريد، ويفتقد المضيف مهاجمه المخضرم أريتز أدوريز الذي أعلن اعتزاله بصورة عاطفية خلال فترة التوقف، فيما يبقى الفريق الزائر مدعماً بالمعنويات المرتفعة بعد إقصاء حامل لقب دوري أبطال أوروبا في آخر مباراة خاضوها.
وسترى المواجهة المتأخرة يوم الأحد لقاءً بين ريال سوسيداد الطامح بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الذي يستضيف منافسه المحلي أوساسونا، وهي مباراة أخرى منتظرة بفارغ الصبر بين الفريقين اللذان يعودان إلى المنافسات وسط تطلع لمواصلة البناء على المواسم الممتازة التي قدماها لحد الآن في دوري الدرجة الأولى .



أضف تعليقك